ياقوت الحموي



ابو عبد الله ياقوت بن عبد الله شهاب الدين البغدادي الحموي الرومي . جغرافي ومؤرخ من اصل رومي او يوناني . ولد في مكان مجهول حوالي عام 1179م ، وتوفي في حلب بسورية عام 1228م . اشتراه تاجر يدعى عسكر من حماة وهو بعد طفل لم يكن يجيد لغته الاصلية ، حتى انه كان من الصعب تحديد اصلها ، ثم لقنه سيده الآداب والفقه الاسلاميين ، اذ اراده ان يصبح كاتبا وحاسبا له في تجارته . وكان يصحبه معه في اسفاره ، او يوفده وحده في مهمات تجارية ، حتى زار ياقوت مدنا اسلامية كثيرة ، ثم اعتقه سيده وابعده عن العمل ، فاشتغل بنسخ الكتب فترة ثم عاد الى خدمة سيده وسافر بتجارته مرة اخرى ، فلما عاد منها وجده قد مات ، فأخذ من تجارته نصيبه الذي مكنه من الاتجار لحسابه الخاص ، واخذ يتنقل بتجارته الجديدة بين البلاد ، فزار مدن العراق والشــــام وتركيا وايران والعراق .َ

وفي مرو رأى مكتباتها الشهيرة ، وقرر ان يبدأ وضع معجمه ، ولكن الغزو المغولي عاجله ، ففر ياقوت امامه تاركا خلفه اشياءه حتى بلغ الموصل ثم حلب معدما . وفي حلب ساعده القفطي ، ولجأ الى صلاح الدين الايوبي حتى استطاع معجمه المشهور ( معجم البلدان ) في عام 1224م وأهداه للقفطي ، ولكن ياقوت عاد اليه بعد ذلك تهذيبا وتنقيحا حتى توفي وهو يقوم بهذا العمل . َ

وقد خصص ياقوت ( معجم البلدان ) لدراسة اسماء البلدان والاودية والقيعان والقرى والمحال والاوطان والبحار والانهار والغدران و التماثيل . وقد رتب معجمه على حروف الهجاء ، وجعل في بدايته مقدمة من خمسة ابواب . وتبحث المقدمة في الارض والاقاليم والمصطلحات الجغرافية والفلكية والبلدان الاسلامية والممالك والشعوب . ويلي كل اسم من اسماء المعجم طريقة نطقه ، ثم ثلاثة بحوث : بحث لغوي في ارجاع الاسم الى اصل عربي ، وبحث جغرافي ثم تاريخي . وقد زود ياقوت معجمه بوثائق كثيرة .

أما كتاب ياقوت الثاني ( كتاب المشترك وصفا والمفترق صقعا ) فيعتبر مختصرا لمعجمه ، وهو ابسط منه ، وقد استخرجت اكثر محتوياته من بين صفحات ( معجم البلدان ) . ولياقوت ايضا كتاب ( المبدأ والكمال في التاريخ ) . اما ( مراصد الاطلاع على اسماء الاماكن والبقاع ) الذي ينسب لياقوت احيانا ، فهو مختصر قام به مجهول ويعتقد انه صفي الدين بن عبد الحكم المتوفى سنة 1338م . ولمعجم البلدان مختصرات اخرى عديدة قام بوضع احداها السيوطي