قطري بن الفجاءة



هو جعونة بن مازن التميمي وشهرته قطري بن الفجاءة حيث يقال انه ولد بالاعدان الى الجنوب الشرقي من قرية الخوير في قطر. اشتهر قطري بشجاعته وقوة مراسه وخطابته وفصاحته ، وصفه احد معاصريه فقال « كان طاقة كبرى وصاعقة من صواعق الدنيا في الشجاعة والقوة ». وهو خطيب مفوه ، له شعره الحماسي الذي يردده الجيل بعد الجيل فيثير الحماسة الوطنية في نفوس الابطال . وهو من زعماء الخوارج الذين خرجوا على الدولة الاموية وحقق الانتصارات العديدة ، وسيطر على مناطق شاسعة من الدولة الأموية فسلم عليه الناس بالخلافة والامارة فكان اشبه بأمير مستقل لمدة ثلاث عشرة سنة . كان يكنى في الحرب بأبي نعامة نسبة الى فرسه وفي السلم بأبي محمد نسبة الى ولده محمد. اشتهرت زوجته ام حكيم بالشجاعة والجمال ويقال انها كانت تخترق صفوف المقاتلين وتجول في صفوف الاعداء وهي تقول « احمل رأسا قد سئمت حمله وقد مللت دهنه وغسله الا فتى يحمل عني ثقله » . كان مقتله عام 77 هـ في مدينة الري بطبرستان على يد فرقة من اتباعه نجح الامويون في استمالتها فتآمرت عليه وكانت نهايته بشكل مأساوي . من اشهر أشعاره في الحماسة :

أقول لها وقد طارت شعاعــاً

من الأبطال ويحك لن تراعـي

فإنك لو سألت بقاء يـــوم

على الأجل الذي لك لن تطاعي

فصبراً في مجال الموت صبراً

فما نيل الخلود بمستطـــاعِ