الميتافيزيقا عند ارسطو



 

3 - الميتافيزيقا : وهو علم ما وراء الطبيعة الذي يتعامل مع الموجودات غير الحسية . وعند ارسطو ليس هناك شيء مجرد ، فالشيء الموجود لابد أن يكون مخلوقا من مادة ذات شكل وكم ونوع ، والمادة تسبق اللامادة لأن الكم والنوع لا يمكن تحديدهما إلا بالمادة . أما الإله فهو مادة ولاكن غير محددة النوع والكم ، ولهذا فإن الاعتراف بوجود الشيء هو اعتراف بوجود المادة . والمادة هي كل الأشياء الحسية بشكل عام ، ولكن عند فحص هذه الأشياء عن قرب يدرك العقل أن كل شيء منها له خاصية مختلفة تحددها هيئة الشيء أو شكله . ولكي نفهم ماهي المادة ، فإن علينا أن نفكر في الشيء اللامادي ، أي الإله ، وعندها يستطيع الانسان أن يفهم كيف تكون المادة ، وكيف يكون وجود الإنسان . ومن هنا تأتي أهمية دراسة الأمور الميتافيزيقية التي تقود الإنسان في النهاية لفهم الأمور الفيزيائية الموجودة في الطبيعة . َ